كلمة القنصل العام

أهلاً و سهلاً

يسعدني و يشرِّفني و أنا أستلم مهامِّي كقنصلٍ عامٍّ للجمهوريَّة الجزائريَّة الديمقراطيَّة الشعبيَّة باسطنبول أن أتقدَّم باسمـي و باسم أعضاء طاقم القنصليَّة العامَّة بأحرِّ التحيَّات لكلِّ زائري هذا الموقع متمنِّيةً لكم إقامةً طيِّبةً في هذا البلد الجميل و بين أحضان شعبه المضياف.

كما أرحِّب بكلِّ الجزائريِّين الذين يأتون إلى تركيا في إطار زيارة عائليَّة، أو سياحة أو أعمال، و بكلِّ زوَّار موقع القنصليَّة العامَّة باسطنبول متمنِّيةً أن يجد كلُّ زائر له، ما يبحث عنه من معلومات تخصُّ الخدمات القنصليَّة و الجزائر و أدعوكم لاستعمال الروابط و العناوين الخاصَّة بمختلف الإدرات و المؤسَّسات في الجزائر، و الموجودة في موقعنا.

لا يفوتني أن أوجِّه الشكر لسلفي السيِّد رشيد مداح، الذي كان له الفضل في إطلاق هذا الموقع الموجَّه لأفراد الجالية الجزائريَّة بكافَّة أنحاء تركيا و أيضا لكافَّة الزوَّار للاتِّصال بمصالح القنصليَّة العامَّة عن طريق العناوين الالكترونية أو الوسائل التقليديَّة (تلفون و فاكس) التي تظهر على موقعنا.

كما أعدكم بأنَّني سأعمل بكلِّ تفانٍ مع كافَّة أعضاء القنصليَّة العامَّة على تلبية طلباتكم قدر المستطاع و أن أكون أذناً صاغيةً لكلِّ انشغالاتكم بهدف تقديم أحسن خدمة قنصليَّة و أدعوكم للاطلاَّع على موقعنا الذي سيكون محلَّ مراجعة و تحيين بصفةٍ دوريَّةٍ و ذلك عملاً منَّا على تسهيل مهمَّة كلِّ زائرٍ له من أجل تمكينه من الحصول على كلِّ ما يريده من معلومات تخصُّ الخدمة القنصليَّة و الجزائر في كلِّ المجالات.

سأعمل مع طاقم القنصليَّة ليكون موقعنا هذا أداةً للاتِّصال و التواصل حول كلِّ ما يحدث في بلادنا و بين كافَّة أفراد جاليتنا في كلِّ القطر التركيِّ و نحن نهتمُّ و نرحِّب بكلِّ مقترحاتكم لغرض الإثراء و المزيد من التحسين.

كما أتوجِّه من خلال روابط المؤسسات الجزائريَّة إلى مختلف المتعاملين الاقتصاديين الأتراك و الشركات التركيَّة الراغبة في تعزيز و دفع علاقات الشراكة و نقل الدراية و الخبرة التركيَّة إلى بلادنا في إطار مشاريع التنمية في الجزائر و أدعوهم للاطِّلاع على كلِّ الاجراءات الخاصَّة بالاستفادة من تأشيرات العمل و الأعمال في هذا الموقع.

القنصل العام

بهية لبصير